الحرب العالمية الاولى

الحرب العالمية الاولى

الحرب العالمية الأولى

الحرب العالمية الأولى

WW1 TitlePicture For Wikipedia Article.jpg
مع عقارب الساعة من الأعلى: الخنادق على طول الحدود الفرنسيةالألمانية، دبابة مارك-5 بريطانية خلال عبورها للخنادق، البارجةالبريطانية إريزيستابل تغرق بعد اصطدامها بلغم في مضيق الدردنيل، رشاش فيكرز بريطاني، طائرات ألباتروس دي.3 لسلاح الجو الألماني.
التاريخ 28 يوليو 1914-11 نوفمبر 1918
المكان أوروبا، أفريقيا، المحيط الهادي، المحيط الأطلسي،المحيط الهندي، الشرق الأوسط
النتيجة معاهدة فرساي 1919
المتحاربون
Russian Empire 1914 17.svg الإمبراطورية الروسية

علم فرنسا فرنسا
علم المملكة المتحدة بريطانيا
Flag of the United States الولايات المتحدة
Flag of Greece.svg اليونان
Flag of Italy (1861-1946).svgمملكة إيطاليا
Flag of Romania.svg رومانيا
Flag of Serbia (1882-1918).png مملكة صربيا
علم البرتغال البرتغال
علم بلجيكا بلجيكا

علم الإمبراطورية الألمانية الإمبراطورية الألمانية
Flag of Austria-Hungary 1869-1918.svg الإمبراطورية النمساوية المجرية


Ottoman Flag.svg الدولة العثمانية
علم بلغاريا بلغاريا

الحرب العالمية الأولى وتسمى كذلك الحرب العظمى هي حرب قامت في أوروبا ثم امتدت لباقي دول العالم خلال أعوام ما بين 1914 و1918. بدأت الحرب حينما قامت إمبراطورية النمسا والمجر بغزو مملكة صربيا إثر حادثة اغتيال ولي عهد النمسا وزوجته من قبل طالب صربي أثناء زيارتهما لسراييفو.

قامت روسيا بتعبئة قواتها بعد يوم واحد من إعلان النمسا الحرب على صربيا فعبئت ألمانيا قواتها في 30 يوليو ثم عبئت في 1 أغسطس فرنسا قواتها. أعلنت ألمانيا الحرب على روسيافي اليوم نفسه بعد أن وجدت عدم تجاوب الروس بشأن طلب ألمانيا إلغاء التعبئة العامة للجيش ثم أعلنت الحرب على فرنسا واجتاحت بلجيكا مما دفع بريطانيا لدخول الحرب بسبب خرق الألمان حياد بلجيكا، وقد كانت الدول الأوروبية قبل الحرب مشكّلة من معسكرين أولهما الوفاق الثلاثي بين روسيا وفرنسا والمملكة المتحدة، بينما تشكل الحلف الثلاثي من إمبراطورية النمسا والمجر وألمانيا وإيطاليا على الرغم من دخول إيطاليا الحرب في جانب الحلفاء.

استعملت لأول مرة الأسلحة الكيميائية في الحرب العالمية الأولى كما تم قصف المدنيين من السماء لأول مرّة في التاريخ.

شهدت الحرب ضحايا بشرية لم يشهدها التاريخ من قبل وسقطت السلالات الحاكمة والمهيمنة على أوروبا والتي يعود منشأها إلى الحملات الصليبية، وتم تغيير الخارطة السياسيةلأوروبا.

تعد الحرب العالمية الأولى البذرة للحركات الإيديولوجية كالشيوعية وصراعات مستقبلية كالحرب العالمية الثانية، بل وحتى الحرب الباردة.

شكلت الحرب البداية للعالم الجديد ونهاية الأرستقراطيات والملكيات الأوروبية، وكانت المؤجج للثورة البلشفية في روسيا التي بدورها أحدثت تغيرًا في السياسة الصينية والكوبية كما مهدّت الطريق للحرب الباردة بين العملاقين، الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة. ويُعزى سطوع بريق النازية لهزيمة ألمانيا في الحرب وترك الكثير من الأمور معلقة حتى بعد الحرب. وأخذت الحروب شكلاً جديدًا في أساليبها بتدخل التكنولوجيا بشكل كبير في الأمور الحربية ودخول أطراف لا طاقة لها بالحروب ولا حمل وهي شريحة المدنيين. فبعدما كانت الحروب تخاض بتقابل جيشين متنازعين في ساحة المعركة بعيدًا عن المدنية، فقد كانت المدن المأهولة بالسكان ساحات للمعركة مما نتج عن سقوط ملايين الضحايا.

وكانت روسيا قد تعهدت بالدفاع عن السيادة الصربية، فقامت روسيا بتحريك قواتها نتيجة ضغوط الجنرالات الروس للدفاع عن الصرب. وطالبت ألمانيا من روسيا عدم تحريك القوات وأن تتراجع القوات الروسية عن حالة الاستعداد، ولمّا لم تمتثل روسيا للمطالب الألمانية، أعلنت ألمانيا الحرب على روسيا في 1 أغسطس 1914 ولحقتها بإعلان آخر ضد فرنسا في 3 أغسطس.

alt
alt
أوروبا عام 1914

محتويات

 [أخف]

[عدل]الأسباب

[عدل]التنافس الاستعماري

لقد أدى تقدم الثورة الصناعية إلى تطور النزعة الاستعمارية تطورا حادا جعل من تصريف البضائع والحصول على المواد الأولية وتوظيف رؤوس الأموال قضية من القضايا الأوروبية الملحة التي لم يجد رجال السياسة حلا لها إلا عن طريق امتلاك المستعمرات فكان لابد من التصادم والنزاع بين القوى المستعمرة ذاتها.

كذلك برز النزاع حول السيطرة على البحار خاصة بين بريطانيا التي تعتبر نفسها سيدة البحار وألمانيا الموحدة التي طورت أسطولها بسرعة فائقة، كما اشتدت الخلافات بين ألمانيا وفرنسا حول مقاطعتي الألزاس واللورين التين ضمتهما ألمانيا إليها بعد حرب 1870 ولم تتفق الدولتان أيضا حول أسبقية كل منهما في احتلال المغرب الأقصى.

وقد عرف النزاع بينهما حول هذا البلد (المغرب) أزمتين حدثت الأولى في 1905 و1906 وعبرت خلالها ألمانيا عن تمسكها بمصالحها التجارية في هذا البلد. أما الأزمة الثانية فقد وقعت في سنة 1911 وذلك إثر دخول القوات الألمانية إلى أغاديروتهديد فرنسا باللجوء إلى استعمال القوة أيضا الأمر الذي اضطر فرنسا إلى التنازل عن جزء من مستعمرة الكونغو لألمانيا مقابل إطلاق يدها في المغرب الأقصى.

[عدل]التحالفات

أدى التنافس الشديد بين القوى الأوروبية من أجل توسيع مجالها الاستعماري إلى عقد اتفاقيات سرية وإقامة تحالفات عسكرية، فكانت كل من إنجلترا وفرنسا تبعًا للوفاق الودي عام 1904 قد تحالفتا، وقام الحلف الثلاثي بين ألمانيا وإمبراطورية النمسا المجر وإيطاليا وهي حليف غير ثابت سرعان ما خرجت منه إيطاليا وأخذت مكانها الدولة العثمانية بعد أن كانت قد وقعت حلفا مع ألمانيا.

وقد أفضت هذه التحالفات إلى حصول تسابق نحو التسلح برز بالخصوص من خلال التمديد في فترة الخدمة العسكرية وزيادة عدد القوات المسلحة في كل من ألمانيا وفرنسا وروسيا.

[عدل]سباق التسلح

alt
alt
بارجة حربية بريطانية

أزدادت حدة سباق التسلح بين القوى الأوروبية وسعت ألمانيا إلى بناء إمبراطورية استعمارية في أراضي ما وراء البحار فزادت في حجم أسطولها البحري الأمر الذي دفع بريطانيا في تعزيز اسطولها وقيامها بإطلاق البارجة "HMS Dreadnought" عام 1906 السفينة التي ألغت كل ما كان قبلها من سفن، وسعت بريطانيا وألمانيا على وجه الخصوص على تعزيز أساطيلهم.

ويظهر الجدول التالي نفقات القوى العظمى على الجيش والبحرية بالمارك الألماني عام 1913.[1]

الدولة↓السكان (بالمليون)
↓
نفقات الجيش
(مليون مارك)↓
نفقات سلاح البحرية
(مليون مارك)↓
المجموع
(مليون مارك)↓
الإمبراطورية الألمانية 67,5 1009 467 1476
الإمبراطورية النمساوية المجرية 52,7 496 155 651
إيطاليا 35,1 332 205 537
الإمبراطورية الروسية 157,8 1254 498 1752
فرنسا 39,7 766 412 1178
المملكة المتحدة 46 576 945 1521
الولايات المتحدة الأمريكية 96,8 422 595 1017
الإمبراطورية اليابانية 54,3 207 203 410

[عدل]حادثة سراييفو

alt
alt
غافريلو برينسيب، قاتل فرانز فيرديناند

في 28 يونيو 1914، اغتيل وريث العرش النمساوي "فرانز فرديناند"وزوجته أثناء زيارتهما لسراييفو في منطقة البوسنة والهرسك على يد الطالب الصربي "جافريلو برينسيب" مما أجج النقم النمساوي على الصرب وأشعل فتيل الحرب العالمية الأولى.

[عدل]الحرب

[عدل]الحرب عام 1914

alt
alt
إعلان الحرب الألماني على روسيا

بعد حادثة سراييفو التي قتل فيها وريث العرش النمساوي "فرانز فرديناند" أرسلت الحكومة النمساوية رسالة ذات 10 نقاط للحكومة الصربية بمثابة تهديد وقبل الصرب الشروط باستثناء شرط واحد.

بعد شهر من الأزمة أعلنت النمسا الحرب على صربيا في 28 يوليو 1914، وبهذا الإعلان بدأت آلية التحالفات الأوروبية في العمل وعندما بدأت روسيا بالتعبئة ضد النمسا ـ هنغاريا، أعلنت ألمانياالحرب ضد روسيا في 1 أغسطس. غير أنها أعلنت الحرب كذلك على فرنسا في 3 أغسطس، وبدأت غزوها للأراضي الفرنسية عبر اختراق بلجيكا، الأمر الذي دفع بريطانيا لإعلان الحرب علىألمانيا في 4 أغسطس بسبب خرقها لحياد بلجيكا فيما أعلنت الإمبراطورية النمساوية المجرية الحرب على روسيا.

وبقيت إيطاليا لفترة على الحياد، في رغبةٍ منها لعدم الانجرار للوقوف مع أحد الأطراف قبل أن تتّضح حقيقة الموقف، كما كانت الولايات المتحدة في عزلة وراء البحار، أما الدولة العثمانية المعادية تاريخيًا لروسيا، والتي تنامت ارتباطاتها بألمانيا، فلم تدخل الحرب حتى 29 أكتوبر حين قام أسطولها بقصف الموانئ الروسية على البحر الأسود.

التسلسل الزمني لإعلانات الحرب
التاريخالدولة المعلنة للحربالدولة المعلن عليها الحرب
28 يوليو 1914 النمسا-المجر صربيا
1 أغسطس 1914 ألمانيا روسيا
3 أغسطس 1914 ألمانيا فرنسا
3 أغسطس 1914 ألمانيا البلجيك
4 أغسطس 1914 بريطانيا ألمانيا
5 أغسطس 1914 الجبل الأسود النمسا-المجر
6 أغسطس 1914 النمسا-المجر روسيا
6 أغسطس 1914 صربيا ألمانيا
6 أغسطس 1914 الجبل الأسود ألمانيا
12 أغسطس 1914 فرنسا وبريطانيا النمسا-المجر
15 أغسطس 1914 اليابان ألمانيا
2 نوفمبر 1914 روسيا الدولة العثمانية
5 نوفمبر 1914 فرنسا وبريطانيا الدولة العثمانية
23 مايو 1915 إيطاليا النمسا-المجر
14 أكتوبر 1915 بلغاريا صربيا
9 مارس 1916 ألمانيا البرتغال
27 أغسطس 1916 رومانيا النمسا-المجر
28 أغسطس 1916 إيطاليا ألمانيا
6 أبريل 1917 الولايات المتحدة ألمانيا
7 أبريل 1917 بنما وكوبا ألمانيا
27 يونيو 1917 اليونان ألمانيا
22 يوليو 1917 سيام ألمانيا
4 أغسطس 1917 ليبيريا ألمانيا
14 أغسطس 1917 الصين ألمانيا
26 أكتوبر 1917 البرازيل ألمانيا
7 نوفمبر 1917 الولايات المتحدة النمسا-المجر
11 ديسمبر 1918 انتهاء الحرب

بعد أن دخلت فرنسا إلى الحرب بدأت ألمانيا في تنفيذ خطتها لغزو فرنسا التي وضع

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل